منتديات قلبي وهم


اهلا بك من جديد معنا يا زائر نرحب بك ونتمنى لك قضاء اجمل الاوقات معنا.
 
الرئيسيةيمكن احبكالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاءتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 السّلام مع الآخرين" أو كيف نصنع السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

عدد المساهمات : 63
نقاط : 184
تاريخ التسجيل : 05/10/2011
الموقع : مااصعب ان تحب شخص بجنون وانت تعلم لك لن يكون

مُساهمةموضوع: السّلام مع الآخرين" أو كيف نصنع السلام   الثلاثاء يناير 31, 2012 9:41 pm

بسم الآب والأبن
والروح القدس
ا لإ لــه الواحد
آ مــــيــــن



تأمّلات في زمن الميلاد"المسيح رئيس السلام""

" السّلام مع الآخرين" أو كيف نصنع السلام؟

ب

قد يظن ألبعظ أن السلام يتحقق لنا بدون أيّ جهد ولكن الكتاب المقدّس يخبرنا انّ علينا أن نسعى بكل قوانا للحياة في سلام مع كل انسان لأن السلام يتطلّب عملا شاقا .
يقول داود النبي"تجنّب الشر وأعمل الخير وألتمس السلام وأسع وراءه " (مزمور 34:15 ) ، وقد ردّد الرسول بولس صدى هذا الفكر في العهد الجديد بقولهِ
""لا تجازوا أحداً شرّ بشرّ ...لاتنتقموا لأنفسكم ايّها الأحباء بل دعوا هذا لغضب الله ، فالكتاب يقول "لي الأنتقام ، يقول الربّ ، وأنا الذي يجازي "(روميا 12:17,18 )" . ليس صنع السلام أمرا محبوبا عند الكثيرين لأنّ الأقرب للطبيعة البشريّة أن يحاربوا لأجل الحق ، ومجد المعركة هو أمل كسبها ، لكن لابد من طرف خاسر ، أمّا مجد صنع السلام فأنه قد يجعل الطرفين رابحين في الواقع ، فصنع السلام هو طريق الله ، بينما صنع الحروب والموت هو من صنع الشيطان ، فصانع السلام يقتفي أثر السلام باجتهاد وينشئ العلاقات الطيبة مع الآخرين عارفا أنّ السلام نتيجة للألتزام ، يقول الرب يسوع المسيح في الموعظة على الجبل : هنيئا لصانعي السلام لأنّهم أبناء الله يدعون"(متى 5:9 ) . ما أجمل أقدام المبشّرين بالسلام وكلمة الله
انّ السلام الحقيقي ينشأ من الأيمان بيسوع المسيح لأنّه وحده تتجسّد فيه كل خصائص السلام ، فلكي نجد السلام الحقيقي علينا ان نبحث عن يسوع المسيح نبع السلام ومصدره ونلتقي به ونتعرّف عليه ونقيم معه علاقة حيّة ، عندها نعرف ماهو السلام ، لانّه متواضع القلب ونيره خفيف وهو الذي يعلّمنا كيف نصنع السلام مع الأخرين وكيف يقودنا الى واحة خضراء ومياه حيّة . ورمز الصليب في بُعده الأفقي حيث نرى المسيح ماداً يديه ليحضن البشريّة من على صليبه وهو يسلّم روحه الى أبيه ، سلّمنا وربطنا معه بعهد السلام لانّه ملك العدل والحق والمحبّة والسلام ، يسوع المسيح بكى على أورشليم(مدينة السلام) وبحسرة وقال بمرارة :

"أورشليم، أورشليم ، ياقاتلة الأنبياء وراجمة المرسلين اليها ، كم مرّة أردت أن أجمع أبناءك مثلما تجمع الدجاجة فراخها تحت جناحيها فما أردتم" (لوقا 13:34 ) . يتلهّف الناس على السلام ويتمنّون الأمن والسلامة والأستقرار ، ولكن للأسف الكثيرين منهم لايعرفون أنّ هذا السلام يحتاج الى مهارة وفن وجهد وسهر وغفران وتسامح وتنازلات مؤلمة وتوبة حقيقيّة ومصالحة مع الله ومع النفس ومع الاخرين . من الأفضل عمليّا أن نسوّي خلافاتنا مع أعدائنا قبل أن يجلب غضبهم علينا متاعب أكثر وقبل أن تستفحل ويستحيل علاجها ، وصانع السلام يتعامل مع المشاكل قبل حدوثها وعندما تثور الصراعات فأنّه يكشفها ويعالجها . كما أنّ صنع السلام عمل أصعب بكثير من اثارة الحروب لكنه لايثمر موتا بل حياة . الكثيرين ، وخاصة من الديانات الأخرى ، يقولون انّ المسيحيّة ديانة فيها الأنسان يصبح جبانا مذلولاً تهان كرامته وهو ساكت. في الحقيقة العكس هو الصحيح ، فصنّاع الحروب والموت هم الجبناء والمهزومين والفاشلين في الحياة ، لأنّ الطريق الذي يسلكونه سهلٌ وواسعٌ والكثيرون يستطيعون سلوكه لانّه طريق الخراب والدمار وما اسهل أن تُهدم مدنا كاملة وتصبح خرابا في ايّام الحروب بينما يحتاج بنائها سنين؟ ما أسهل أن تقوم دولة بحرب ضد دولة أخرى قد يكون السبب زلة لسان التي تحرق اليابس والأخضر؟ ما اسهل أن يتم تدمير حضارة بخطأ يرتكبه ملك أوقائد وتزال حضارة بنيت عبر مئات السنين؟ ما أسهل أن تحرق غابة بعود من الكبريت وخلال ساعات بينما يتطلب أعادتها عشرات السنين؟ ما اسهل أن تجبر الملايين من الناس أن يطيعوا حكاّمهم ويصبحوا عبيدا للدكتاتورييّن ولكن بالمقابل كم هو ثمن الحريّة والسلام باهضا عندما يريد الأنسان أن يكسر قيود العبودية والأذلال ؟ . يسوع المسيح عرف ان هزيمة الموت هو بالتضحية وبذل الذات من أجل سلامة وحياة البشريّة فواجَهة الموت بالموت وانتصر عليه بالقيامة واسّس بذلك مملكة السلام ، ويقول لنا :"لأنّ الذي يريد ان يخلّص حياته يخسرها ، ولكن الذي يخسر حياته في سبيلي يجدها "(متى 16:24 ) ، وهكذا يقول لنا الرب يسوع " جئت لأجل ان اعطي الحياة والحياة الأفضل" . علينا أن نصنع السلام مع الآخرين بسرعة حتى لانصل الى النقطة التي فيها من الصعب التراجع عن قرارنا فيفوت الأوان وقد يكلّف ذلك دموعا ودماء"متى ( 5:25و 26 ) ، وايضا يخبرنا كاتب سفر الأمثال أن لا نتسرّع بتوجيه التهم الى الآخرين بل علينا أن نناقش التهمة مع الخصم أولا "أمثال ( 25:8,9,10 ) ، في زماننا هذا تبدو أقوال المسيح والرسول بولس حول موضوع السلام والغفران والمصالحة لاتقرّها حتى المحاكم القضائية التي تطالب بتطبيق الحقوق القانونية

_________________
التوقيع




لا تحسبن صمتى يعنى النسيــــــــــــــــان... فالارض صامته وفى جوفها بركان
لايغركم سكوتى فى قلبى صرخه... تفزع البركـــــــــــــــان..
لا تغركم ابتساماتى... ساعات نبتسم من الاحزان !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://emkn.forumarabia.com
 
السّلام مع الآخرين" أو كيف نصنع السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قلبي وهم :: منتدى الديانة المسيحية-
انتقل الى: